Institute for War and Peace Reporting | Giving Voice, Driving Change

الالاف من البيشمركة ينخرطون في الجيش

انخراط الاعداد الكبيرو من البيشمركة في قوات الامن الوطنية يفشل في تهدئة مخاوف بعض العراقيين حول قوة هذه الميليشيا.
By Talar Nadir

يزود كردستان العراق الجيش العراقي وقوات الامن ب32000 عنصر من مقاتلي البيشمركة، وهو اكثر من نصف عدد هذه القوات من البيشمركة، حسب ما افاد به المسؤولون الاكراد.

الثلاثون الف الباقية من البيشمركة ستكون تحت قيادة وزارة البيشمركة في الخكومة الاقليمية لكردستان العراق، قال مصطفى سيد قادر نائب رئيس الوحدات التابعة للاتحاد الوطني الكردستاني.

تأتي هذه الخطوة متزامنة مع تهيأ الادارتين الكرديتين المتنافستين في اربيل والسليمانية للتوحد. ان انتخاب مسعود البرزاني لرئاسة اقليم كردستان في الثاني عشر من حزيران قد مهد الطريق لاندماج الادارتين.

السليمانية واربيل هما العاصمتان للاتحاد الوطني الكردستاني الذي يسيطر على الجانب الشرقي والحزب الوطني الكردستاني الذي يسيطر على الجانب الغربي للمنطقة الكردية وبالتعاقب.

الحضور المستمر للبيشمركة اثار حقيظة بعض العراقيين وخاصة السنة منهم لخشينهم من انتشار البيشمركة في الصراع من اجل الاستقلال مستقبلا. وان تخفيض القوات الى النصف لم يهديء من مخاوفهم.

الرئيس العراقي الكردي ورئيس الاتحاد الوطني الكردستاني جلال الطالباني اشعل جدلا عندما اعلن امام الملأ مساندته للبيشمركة ولمنظمة بدر الجناح العسكري للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق.

اتهم عبد السلام الكبيسي، المتحدث بأسم هيئة علماء السنة، جلال الطلباني باطالة المواجهات في العراق وجرها الى حرب اهلية.

كانت سلطات الائتلاف المؤقتة قد اصدرت امرا بحل الميليشيات الا انه لم تتم متهبعة ذلك الامر.

في محاولة لتهدئة الشكوك حول استمرار البيشمركة، اصر قادر على ان الميليشيا هي قوة وطنية يجب ات لا ينظر اليها بريبة. " ليس لدينا نيات سوء" اصر قادر.

ردد بعض عناصر البيشمركة هذه المشاعر لكنهم اقرو بوجود بعض القناعات التي عليهم عملها. قال فائز بشاراتي، جندي بيشسمركة واحد عناصر الحزب الوطني الكردستاني، انهم بحاجة الى اظهار ان العراق في قلوبهم, "لنثبت اننا لانشكل خطرا واننا نعتبر انقسنا جزء من العراق الذ ي علينا ان نكون مهيئين للدفاع عنه".

ربما لا يفضل العراق ذلك, يعتقد الاكراد انه شيء عظيم ان يحتفظو بعدد كبير من مقاتلي البيشمركة.

قال محسن بايز المسؤول في الحكومة الاقليمية الكردية ان الكراد يجب ان لا يعتمدو على غيرهم في الدفاع عن انفسهم. " لا نريد الاعتماد كليا على الشعب العراقي".

قال محمد جلال استاذ العلاقات الدولية في جامعة السليمانية ان بقاء البيشمركة سيؤكد بقاء المنطقة ككيان ذو حكم ذاتي. " من الصعوبة ان يقع الاكراد تحت الحكم المباشر لبغداد ثانية".

تالار نادر: متدرب في معهد صحافة الحرب والسلام في السليمانية.