Institute for War and Peace Reporting | Giving Voice, Driving Change

استهداف موظفي الانتخابات في بعقوبة

بقلم: *مندوبو معهد صحافة الحرب والسلام في بعقوبة
By

وقال ضابط الشرطة عدي الخفاجي ان الضحية هو ثامر الهاشمي الذي أختطف بينما كان يغادر منزله يوم الانتخابات في الثلاثين من كانون الثاني.


وقد وجدت الجثة في منطقة المفرق في بعقوبة، عاصمة محافظة ديالى الى الشمال الشرقي من بغداد.


واعتذرت عائلة الهاشمي عن الحديث مع مندوب معهد صحافة الحرب والسلام.


وقال الخفاجي، ان محاولات أخرى قد جرت لاختطاف او اغتيال موظفي الانتخابات او أفراد عوائلهم.


وكان هناك اقبال كبير للناخبين في بعقوبة، إلا ان العنف استمر حتى عندما اتجه الناخبون الى صناديق الاقتراع، مع أصوات الانفجارات واطلاق النار تدوي من حين لآخر.


ويحاول سكان بعقوبة الآن ازالة الحبر البنفسجي الذي استخدم خلال عملية الاقتراع من أصابعهم، بعد ان أطلق رجال ملثمون النار على أصابع أربعة أشخاص في الأقل.


وقال مسؤول انتخابي محلي ان الحبر لا يمكن ازالته إلا بعد مرور (48) ساعة من استخدامه.


وقال مؤيد سلام، سائق سيارة أجرة وعمره (28) سنة "استخدمت الكلور القاصر لازالة الحبر، لكن اللون المعتم عاد مرة أخرى بعد دقيقة واحد فقط."


*لم يذكر اسم كاتب التقرير من أجل حماية مندوبي معهد صحافة الحرب والسلام