Institute for War and Peace Reporting | Giving Voice, Driving Change

ملخص الحلقة التاسعة من برنامج النصف الآخرالعنف ضد المرأة

تتناول هذه الحلقة ظاهرة ممارسة العنف ضد المرأة و التي أصبحت من الظواهر السائدة في المجتمع العراقي و يحاول البعض اضفاء الشرعية عليها و تبريرها بحجة الالتزام بالعادات و التقاليد الاجتماعية التي تعطي الحق للرجل لممارسة العنف ضد المرأة.
By
. و و تعزي السبب الرئيسي للعنف الى نزعة الرجل الذكورية للتسلط و السيطرة على المرأة و تستنتج ان العنف يخلق الشعور بالنقص لدى المرأة و يدفعها في حالات كثيرة الى الانتحار لانهاء حالة المرارة و البؤس التي تعيش فيها.



في تقريره من بغداد، يسلط عمر المنصوري الضوء على الأسباب التي تدفع الرجل الى ممارسة العنف ضد المرأة؛ فاتنة بابان، مديرة مدرسة، ترى بان الضائقة المالية و عدم تمكن الرجل من الايفاء بالمتطلبات الحياتية لأسرته تشكل ضغطا نفسيا عليه و تفقده توازنه مما يولد لديه سلوكا عنيفا تجاه زوجته و أطفاله أحيانا لا سيما اذا لم يمتلك الرجل قسطا من الوعي و الثقافة.



مراسلة النصف الآخر نهاد كريم استطلعت آراء النساء حول حق الرجل في ممارسة العنف ضد المرأة؛ قالت اشراق شاكر، 29 عاما، ان تفوق الرجل على المرأة من حيث القوة العضلية لا يعطيه الحق في ممارسة العنف ضدها. بينما ترى هدى صادق محمد ، مدرسة 51 عاما، ان من حق الرجل ممارسة العنف ضد المرأة و محاسبتها في حالات اساءة التصرف او عدم اطاعة تعليماته.



كورال توفيق من السليمانية تسلط الضوء على المراكز المقامة حديثا لايواء النساء التي يتعرضن للعنف و المهددات بالقتل من قبل ذويهن. أشارت ديمن كمال مديرة مركز نوا لحماية المرأة الى ان المجتمع لم يتقبل فكرة اقامة هذه المراكزفي البداية و اعتبرها البعض أماكن لتشجيع النساء على التمرد و العصيان لكن تغيرت ذه النظرة شيئا فشيئا و تمكن مركز نوا من توفير الحماية لعشرات من النساء المهددات بالقتل و الللاتي تعرضن للاغتصاب من قبل أقربائهن.