Institute for War and Peace Reporting | Giving Voice, Driving Change

ملخص الحلقة الثانية من برنامج النصف الآخر عن المرأة و العمل

لقد بات انخراط المراة العراقية في مجال العمل خارج المنزل من الظواهر الملحوظة و تشير إحصائيات الأمم المتحدة لعام 2004 إلى أن نسبة 20% من النساء اللواتي أعمارهن بين 25 و45 منخرطات في مجالات العمل المختلفة و تبلغ نسبتهن النصف من الحاصلات على التعليم الثانو
By IWPR
. ناهيك عن العنف المنزلي و قلة وعي الرجال بدور المرأة و النظر لها كموديل للدعاية فقط و خاصة نجد هذه الحالة في الأحزاب السياسية.



أثبتت المرأة جدارتها على تولي المسؤوليات التي تناط بها و منذ عام 2003 برزت المرأة في مجال ادارة المؤسسات الحكومية أو المشاريع الصغيرة. تطرق مراسل النصف الآخر في البصرة عمار الصالح الى هذا الموضوع و سلط الضوء على دخول المرأة الى ادارة المشاريع الخاصة كمقاهي الانترنت. سمية محمد علي، 23 عاما، لم تتسنى لها فرصة العمل في المؤسسات الحكومية، لذا عملت في أحدى مراكز الإنترنت، حيث التحقت بدورة لتعليم الإنترنت و تولت فيما بعد ادارة احد مراكز الانترنت في مدينة البصرة. و يرى بعض رواد المركز بأن وجود المرأة في هذه الأماكن طبيعي بل و أنه شجع الفتيات على ارتياد هكذا مراكز، محسن هادي أحمد، أحد رواد المركز، قال أنه لا يجد فرقا أذا كانت أدارة المركز من قبل امرأة أو رجل.



تمكنت المرأة من اقتحام العمل في مجال القطاع الخاص و قامت السيدات في كردستان بتأسيس جمعية سيدات أعمال كردستان، و حول عمل المرأة في مجال القطاع الخاص حاورنا السيدة راز رسول مديرة شركة مينا لاند و نائبة رئيسة جمعية سيدات اعمال كردستان. و قالت ان تاسيس الجمعية يعتبر خطوة فتية و يطمحون من خلالها الى تشجيع المرأة على الدخول في مجال القطاع الخاص. و تحدثت عن الصعوبات التي تواجهها المرأة في العمل مشيرة الى أنها صعوبات قانونية و اقتصادية و سياسية، على سبيل المثال أن المجتمع لن يستسهل فكرة وجود المرأة جنبا الى جنب مع الرجل في الأعمال الحرة و أن الأعمال المنزلية المرهقة الملقاة على كاهل المرأة من قبل المجتمع تبعد المرأة عن العمل في مجال الأعمال الحرة.