Institute for War and Peace Reporting | Giving Voice, Driving Change

مجمل الأخبار: انشقاق بين الغرب و العرب بينما المنطقة متوجهة الى حرب

تعبئة عسكرية و المناورات الدبلوماسية مستمرة لنزع السلاح
By IWPR Iraq

الحشودات العسكرية مستمرة بالشرق الأوسط بالرغم من النكسات التي تعرضت لها الولايات الأمريكية المتحدة في محاولتها لحشد تأييد للحرب على العراق و بالرغم من الخطوات الذي قام بها الرئيس صدّام حسين لنزع أسلحة الدمار الشامل. 300,000 حشد عسكري, عشرات السفن الحربية و 600 طائرة حربية موجودة حالياً في منطقة الخليج و بالقرب من العراق.


حسب مصادر عسكرية أمريكية رفيعة المستوى فان هناك تزايد في قصف أهداف عسكرية عراقية في منطقة الحظر الجوي في شمالي العراق و جنوبها. المعلقون العرب أضافوا أنه تم كسر الدفاع العراقي في حرب باتت حتمية.


في العالم العربي هناك تخوفات متزايدة من احتلال أمريكي و فوضوية محتملة ما بعد الحرب. شهد العالم العربي تحوّل لم يسبق له مثيل, أشبه بالزلزال بقيادة الامارات العربية المتحدة و دول الخليج التي دعت صدام في جلسة القمة العربية التي استمرت 11 ساعة في شرم الشيخ الى ترك العراق التي حكمها بقساوة لثلاثة أجيال من أجل انقاذ المنطقة بأسرها من"دمار" متوقع.


هذه الدعوة لم تلق دعم الدول العربية الغير خليجية حيث الأجواء في العالم العربي مشحونة بمعارضة للسياسة الأمريكية. الدول العربية ليس فقط تخشى ردّة فعل شعوبها بل الأهم تخشى تسجيل سابقة التي من الممكن أن تهدد أنظمتهم الضعيفة الغير ديمقراطية.


و لكن بينما و اجهه العرب اسبوع سيء حيث ظهروا غير موحدين أكثر من السابق في حين يواجهون احتلال عنيف لأراضيهم أيضاً الولايات الأمريكية المتحدة و بريطانيا حين حاولتا اقناع الامم المتحدة بأن صدّام يشكل هذا التهديد و أنه يجب ازالته بدون أي جلبة. فرنسا, المانيا و روسيا بدورهم حذروا من أنهم سيصدّون أي قرار للأمم المتحدة يعطي صلاحية لاستخدام القوة ضد العراق. البرلمان التركي رفض قرار يسمح بانتشار 62,000 قوات قتالية على أراضيه في ظل هجوم محتمل على العراق.


في المنطقة الكردية شمال العراق تعثرت محاولات لتشكيل قيادة من المنفيين داعمة لأمريكا بعد أن رفض السني الوحيد في المجموعة الاشتراك تحت ضغط أمريكي.


عدنان باشاشي البالغ من العمر 80 عاماً صرح بأن احداً لم يستشره بهذا التشكيل و اضاف بأن لديه شكوك حول شرعية و طبيعة التمثيل في هذه المجموعة و الذي يتوقع بأن تكون "مجموعة استشارة مرتبطة بقيادة عسكرية أمريكية" و صرح بأن العراق حرة من صدّام بحاجة الى حكومة انتقالية و ليس الى حكم عسكري.


يرفض معظم العراقيين فرض حكومة من الخارج. باشاشي كتب في جريدة الفاينانشال تايمز "أغلبية ساحقة داخل العراق التي تحملت اضطهاد السيد حسين يجب و من الممكن استشارتها قبل أن يتم وضع أي سلطة في بغداد.


اتهامات—في العالم العربي و في الغرب—أن واشنطن و لندن تتذرعان بحجة نزع السلاح من أجل تغيير النظام الحاكم في حين رحب رئيس المفتشين للأسلحة التابع للأمم المتحدة هانس بليكس بتدمير بغداد عدد من صواريخ الصمود 2 الممنوعة و صرّح بأنها تشكل "خطوة فعالة لنزع السلاح" ذلك في حين قلّلت واشنطن من أهمية هذه الخطوة حيث وصفها وزير الخارجية الأمريكي كولين باول بأنها "لعبة خداع" و أضاف و أكد بأن هناك محاولات مستمرة من قبل العراق لاخفاء الأسلحة الموجودة و تطوير أسلحة جديدة.


جولي فلينت: مراسلة لمدة طويلة من الشرق الاوسط و عضوة سابقة في المجلس الاداري ل IWPR ، و منسقة محررة لتقرير الازمة العراقية ICR.