Institute for War and Peace Reporting | Giving Voice, Driving Change

دول الخليج تساند

بقلم : كادر الـ iwpr ( تقرير الأزمة العراقية المرقمة 3 ، 12 آذار 2003 )
By IWPR Iraq

أرسلت واشنطن في الأسبوع الماضي 60.000 جندي إضافي إلى الخليج ، وبذا يصبح عدد القوات في دول الخليج اكثر من 300.000 جندي ، ورغم المشاعر المناهضة للحرب ، فان المسؤولين يوفرون القواعد ومختلف طرق الإسناد الأخرى للقوات الأمريكية وكما يلي :


البحرين :


مركز القيادة للأسطول البحري الأمريكي الخامس . رغم إن الإعلام المحلي يركز على العلاقة المتينة بين البحرين والغرب حليفهم الستراتيجي ، فان المتحدث الرسمي ينفي استخدام البحرين في أي هجوم على العراق .


وأيدت البحرين أخيرا دعوة الإمارات العربية المتحدة لإزالة صدام من الحكم ، إلا إنها ساندت قرار القمة في الرفض الجماعي لأي اعتداء على العراق .


الكويت:


مركز القيادة للفيالق , والقوه العسكرية الأمريكي بقيادة سكوت والاس والتي ستهاجم العراق من الجبهة الجنوبية .وفي الكويت أيضا الفرقة 101 المسندة ب 300 هليكوبتر و 380 شاحنه ,حيث تمثل الأساس في الحرب السريعة التي ستستخدم فيها قنابل ضخمه وقصف كثيف وهجوم ارضي مباغت.


وبشكل عام, فان هناك 160,000 جندي أمريكي فوق الأراضي الكويتية.وفي الكويت أيضا هناك حوالي 100 جندي متخصص في السلاح النووي والكيمياوي والبيولوجي ، مجهزون بعربات مسلحة خاصة على شكل مختبرات متنقلة . وقد زيد العدد من 60 إلى 90 في نهاية شباط . وتقول ألمانيا إلى هؤلاء جزء من الحملة العالمية ضد الإرهاب ولا علاقة لهم بالحرب ضد العراق .


قطر :


قيادة العمليات المركزية الأمريكية ومركز قيادة قائد العمليات الجنرال تومي فرانكس . والقاعدة الجوية في العاصمة الدوحة ستكون مركز انطلاق للضربات الجوية .


العربية السعودية :


كانت السعودية نقطة انطلاق الحرب على العراق عام 1991 ومنذ ذلك الحين وحتى الآن حصلت أمريكا على التسهيلات وبقاء قواتها في قاعدة الأمير سلطان الجوية في خرج جنوب العاصمة الرياض.


ولخوفهم من الجماعات الإسلامية المرتبطة مع أسامة بن لادن ، فان السعوديون أعلنوا معارضتهم للحرب على العراق وان الأراضي السعودية سوف لن تستخدم كمنصة للهجوم على العراق .


لكن الأمريكان يقولون إلى السعودية مستعدة لتقديم كل عون ممكن رغم إعلانها ذاك . فهي ستقوم بالسماح للتزود بالوقود للطائرات الاستطلاعية والطائرات حاملة الرادار واستخدام مجالها الجوي أيضا.


وأشارت الواشنطن بوست إلى أن أمريكا والسعودية بينهما " اتفاق ضمني " بالسماح للأمريكان بعمليات قصف من الأراضي السعودية رغم عدم التصريح بذلك . إلا إلى وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل نفى ذلك .


ليس هناك تفاصيل عن عدد القوات الأمريكية في السعودية ، لكن وكالة الإعلام التابعة لواشنطن في السعودية تقول إلى بضعة مئات من الجنود الأمريكان قد وصلوا إلى مطار عرعر 15 كم عن الحدود العراقية ، مع طائرة عملاقة تحمل معدات ثقيلة تستخدم في الحرب ضد العراق .


الإمارات العربية المتحدة :


رئيس الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان قدم مقترحاً في القمة المنعقدة في القاهرة بان يستقيل صدام من الحكم بشكل طوعي . الإمارات لم تستضيف القوات الأمريكية .