Institute for War and Peace Reporting | Giving Voice, Driving Change

تجميل بغداد لا يلقى استحسانا شعبيا

يفضل سكان بغداد الخدمات الاساسية على التشجير
By IWPR Iraq
.



قامت بلدية بغداد بحملة لتجميل العاصمة، التي خربتها الحروب، من خلال زرعها بالاشجار والورود ونصب النافورات. يشمل المشروع الذي سيكلف 4 مليارات دينار عراقي _ ما يعادل 2,6 مليون دولار امريكي – زراعة 500,000 زهرة وشجرة دائمة الخضرة في الجزرات الوسطية وفي الساحات العامة المشهورة في المدينة.



تنتشر القمامة – التي نادرا ما يتم جمعها- في الساحات ، والجزرات الوسطية والارصفة قذرة حيث تنتشر فيها المولدات الخاصة لاصحاب المحلات.



قال امين بغداد صبري العيساوي "كانت بغداد في الثمانينيات من اوائل المدن ذات المساحات الخضراء في الشرق الاوسط. لكنها الان شبه صحراء وتعاني من نقص الخدمات. علينا ان نعمل لتغيير هذه الصورة لنحمي الناس والبيئة".



لكن سكان بغداد يفضلون ان تحصل المدينة على الخدمات ضمن نظام الاسبقيات والاولويات.



انهم يشكون من انهيار نظام المجاري والصرف الصحي حيث تحيط المياه الاسنة بالبيوت والشوارع بسبب عدم وجود شبكات الصرف، الكهرباء لا تأتيهم الا اربع ساعات في اليوم. ورائحة القمامة تنتشر في شتاء المدينة القارص والرطب كما هي في صيفها اللاهب.



قالت ام منار،50، ربة بيت والتي رفضت ذكر اسمها الكامل" اصبحت منطقتنا غير صالحة للسكن. انها لا تطاق بسبب تراكم الازبال في الشوارع والممرات وانتشار الكلاب السائبة في الشوارع".



وضمن الخطة، قامت امانة بغداد برفع مليوني متر مكعب من القمامة من ساحات بغداد، وهناك خطط لتنظيف بقية اماكن العاصمة.



قال العيساوي ان ميزانية المحافظة هي 100 مليون دولار للعام 2006 في مقابل 15 مليون دولار في العام 2005 ، وهناك جهود لتحسين شبكة المجاري في العاصمة وكذلك شبكة مياه الشرب كما سيتم بناء الجسور وتعبيد الطرق ايضا.



اعترف العيساوي ان هذه المشاريع صغيرة ولا يمكنها حل جميع مشاكل العاصمة، مضيفا ان مجلس الوزراء رفض تخصيص 800 مليون دولار اضافية لميزانية الامانة.



رغم الحاجة لتخصيصات اضافية، يعتقد الكثير من السكان ان التركيز على تشجير المدينة وليس على الخدمات الاساسية هو اجراء خطأ.



تسائل مصطفى المسعودي ،30، مصمم مواقع من بغداد عن كيفية اقدام الحكومة على زرع الورود في وقت تسببت مياه الامطار الغزيرة في غرق الكثير من المناطق.



واضاف" اين هو امين بغداد؟ ليأتي ويشاهد بيوتنا التي اغرقتها مياه المجاري . من الافضل والاولى اصلاح المجاري وتعبيد الطرق بدلا من زرع الاشجار".



ياسين الربيعي: متدرب في معهد صحافة الحرب والسلام في بغداد