Institute for War and Peace Reporting | Giving Voice, Driving Change

العراق: تشرين ثاني 2007

يقول بعض المتدربين الذين حضروا الورشة التي اقامها معهد صحافة الحرب والسلام انها كانت افضل دورة حضروها.
By IWPR Iraq

.



الدورة التي استمرت خمسة ايام والتي اشتملت على تمارين مكثفة حول كتابة المقالات والتي علمت المتدربين كيفية طرح الاسئلة المحرجة للحصول على معلومات مفصلة ودقيقة من المصادر.



علمت تمارين التحرير المتدربين – ستة منهم كانوا محررين- على التحليل واعادة تركيب وصياغة المقالات.



خلال الدورات التي استمرت على مدار السنة، حرر المعهد عدد من التقارير الخاصة حول مختلف الامور التي تهم الاداء الحكومي ومن بينها الطاقة والتعليم والخدمات الصحية.



كانت السلطات المحلية موجودة في زمن نظام صدام حسين الا ان نفوذها كان ضعيفا. اماالان، فأن العراق يعاني من كثرة عدد السلطات والحكومات المحلية المستقلة ذاتيا – مثل مجالس المدينة والمجالس المحلية-.



نظم المعهد سلسلة من ورش العمل التي لم تتناول فقط اسس كتابة التقارير عن الاداء الحكومي، بل ايضا شجعت المتدربين على مناقشة قضية وجود حكومة متطورة.



شعر المشاركون في الدورة الاخيرة انهم تعلموا دروسا مهمة.



قال احد المحررين من محافظة المثنى الذي كان قد شارك في دورات داخل وخارج العراق "اقول بصراحة ودون مبالغة ان هذه كانت من افضل الدورات التي حضرتها. اتمنى ان تكون هناك دورات اخرى متقدمة تتمم ما تعلمناه في هذه الدورة".



قال متدرب اخر شارك في دورات خارج العراق" دورة المعهد هذه من افضل الدورات التي انتظمت فيها".



قال المتدربون ان الدورة ساعدتهم على توضيح المعلومات بشكل واضح ودقيق. قال احد المتدربين انه ممتن ويثمن تعلمه كيفية كتابة "موضوع او مقال بطريقة يفهمها القراء".



واضاف" عملت لمدة عام كمحرر في احدى محطات الراديو العراقية المستقلة".



" جاءت الدورة في وقتها الصحيح لانني كصحفي عراقي احتاج الى هذه الفرصة لتنمية وتطوير قدراتي ومهاراتي".



قال المتدربون انهم سيتبعون اسلوب المعهد في عملهم القادم، بينما قال البعض الاخر انهم سيعلمون الصحفيين الاخرين في مؤسساتهم الاخبارية على طريقة الكتابة وتقنيات التحرير التي تعلموها في المعهد.



تضمنت الدورة ايضا محاضرات ونقاشات حول المشاكل التي تواجه الصحفيين العراقيين مثل غياب حرية التعبير في البلد وقضايا الامن واخلاق المهنة.

مكن ذلك المتدربون الذين جاؤ من محافظات مختلفة من المشاركة وتقديم الاقتراحات حول تناول الامور المهمة التي تواجه الصحفيين في العراق.



لم تذكر اسماء المتدربين حفاظا على هويتهم.