Institute for War and Peace Reporting | Giving Voice, Driving Change

العراق: ايلول 2007

افرزت التقارير الخاصة عن صناعة النفط والخدمات الصحية تصورات واضحة عن المشاكل التي تكتنف تينك القطاعين.
By IWPR
.



يعاني القطاع الصحي في العراق كثيرا بسبب العنف الذي يجتاح البلد، ولكن غالبا ما يتم التركيز عليه من قبل الصحافة العالمية والمحلية.



يعمل مراسل معهد صحافة الحرب والسلام في كربلاء بشكل سري –وهو الامر الذي يتبعه معظم مراسلينا للحصول على مواضيعهم- للكتابة عن موضوع تأثير شحة الدواء والاطباء وتنامي الفساد على الخدمات الصحية في المدينة الشيعية المقدسة.



تعاني كربلاء ومناطق اخرى من النقص والشحة لان الاطباء من ضمن الاوائل الذين تركوا العراق؛ وتهريب الدواء منتشر، والعنف الذي يحيط ببغداد حيث تقع معظم مستودعات الادوية يمنع نقل الدواء الى بقية انحاء البلاد.



بعد ان اتم مراسلنا الذي طلب عدم ذكر اسمه لاسباب امنية كتابة المقال، كان عليه ترك كربلاء و الانتقال الى منطقة اخرى بسبب ان الظروف في تدهور متصاعد.



امضى المراسل عدة سنوات مع المعهد، وهو يقول انه يقدر عمل المعهد لانه "منظمة دؤوبة و تعمل بجد"



واضاف "لقد علمني المعهد كيفية البحث عن الحقيقة والدقة وان اتحقق من المعلومات التي احصل عليها. والناس الذين التقيهم يحسون بالراحة اثناء حديثهم معي حين يعرفون انني اعمل مع معهد صحافة الحرب والسلام لان لديهم ثقة به".



بالرغم من كونه المكان الاكثر امانا في العراق، تظل البنى التحتية لكردستان العراق من تجهيز الماء الى نظام الطرق في حالة مزرية.



كشف مراسل معهدنا ان انتشار الكوليرا كان بسبب تردي منظومة الماء في الاقليم. وكان المعهد من اوائل المنظمات الصحفية الناطقة باللغة الانكليزية ممن كتبوا عن انتشار الكوليرا في العاصمة الكردية اربيل. ومنذ ذلك الحين انتشر المرض الى بغداد.



كان الهدف من وراء تقريرنا عن القطاع النفطي هو البحث عما يحصل في الثروة التي تعتبر من الموارد الاساسية المهمة في الكثير من المحافظات. وقمنا باعداد ثلاث مقالات لتغطية الصناعة النفطية في المحافظات الغنية بالنفط في كركوك والبصرة وكردستان.



لم تتعرض المقالات الاستقصائية والتحليلية الى تأثير العنف على انتاج وتوزيع النفط فقط، بل تناولت ايضا كيف ان التهريب والسرقة تخلق شحة في النفط في العراق. اختار المعهد تسليط الضوء على التهريب والفساد لانهما العنصران الاساسيان الذان يؤثران على الصناعة النفطية ، واللذان لم يتم تناولهما وتغطيتهما بشكل واسع .