Institute for War and Peace Reporting | Giving Voice, Driving Change

الصحفيون يتذمرون من قواعد اعتمادهم

بقلم: *مندوبو معهد صحافة الحرب والسلام
By IWPR

وقالت مفوضية الانتخابات المستقلة في البلاد التي سبق وان أصدرت العشرات من أوراق اعتماد الصحفيين المحليين والأجانب، ان الصحفيين يمكن ان يحصلوا من مكاتب المفوضية المحلية على استمارات التقديم، إلا ان بغداد فقط هي التي تصدر الوثيقة نفسها، كما ان على الصحفي ان يتسلمها شخصياً.


وقال أحد موظفي المفوضية الذي طلب عدم ذكر اسمه "لا يمكن ان يكون هناك إلا مكتب اعتماد مركزي واحد، وذلك من أجل ضمان سير العملية بسهولة." وأضاف قوله ان الصحفيين قد منحوا مدة (10) أيام للوصول الى بغداد والحصول على بطاقات الهوية الخاصة. وان آخر موعد للاعتماد هو 28/ كانون الثاني.


لكن الصحفيين الذين التقاهم مندوب معهد صحافة الحرب والسلام، عبروا عن تذمرهم من أن القيود الخاصة بالانتخابات على التنقل والسفر جعلت من الصعب على الكثيرين السفر الى بغداد.


وعلى الرغم من الصعوبات، فان عاطف عبد الله، صحفي من بعقوبة الواقعة شمال شرقي بغداد قال انه لا يملك خياراً سوى المجيء الى العاصمة لأن مكتب المفوضية المحلي كان مغلقاً بسبب العنف في المنطقة.


واعتقد الصحفي حيدر علي الذي جاء من مدينة النجف الجنوبية انه قد اتبع الاجراءات الصحيحة للحصول على الاعتماد، لكنه اضطر الى البقاء في بغداد لمدة أطول مما هومتوقع عندما ظهر انه استخدم نسخة مصورة من استمارة التقديم، بدلاً من النسخة الأصلية كما هو مطلوب، مما تسبب في يومين من التأخير.


في غضون ذلك أصدرت وزارة الداخلية أوراق اعتماد خاصة للمصورين والسواق والعاملين الفنيين الآخرين للسماح لهم لحمل الأجهزة الألكترونية الى داخل المراكز الانتخابية.


وستحدد مفوضية الانتخابات محطات انتخابية معينة في أنحاء العراق حيث يستطيع الصحفيون التقاط الصور وتصوير الأفلام. وقالت المفوضية ان آلات التصوير في بغداد يمكن حملها في مركزين انتخابيين في جانب الرصافة، وثلاثة مراكز في جانتب الكرخ.


*لم يذكر اسم كاتب التقرير من أجل حماية مندوبي معهد صحافة الحرب والسلام